الأربعاء. مايو 22nd, 2024

‏هنا في الإسكندرية عروس البحر المتوسط تم إنشاء أول وأقدم مقهى في أفريقيا. والشرق الأوسط معظم رواده من الصم والبكم

‏ورغم انه العاملين والقائمين على الخدمة في المقهى ليسوا من الصم ، فإنه جميعا يجيدون التعامل مع رواد المقهى بلغة الإشارة التي تعلموها أثناء عملهم في هذا المقهى من رواده

‏ويزيد عمر المقهى على 60 عاما حين بدا الصم والبكم في التوافد عليه اثناء زيارتهم لمقر الجمعية الخيرية التي تعلو المقهى واصبح المقهى نفسه ناديا للصم والبكم ورأى العاملون أنه لكي يتعاملوا ويقدموا الخدمة بطريقة أفضل فلابد لهم أن يتعلموا لغة الإشارة ونجحوا في ذلك بإمتياز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *