الثلاثاء. يونيو 18th, 2024

شكاوى الأشخاص ذوي الإعاقة من هيئة السكك الحديدية أصبحت تتصاعد كل يوم، فهي لا حد لها ولا حل لها. وأخر تلك المشاكل بدأت مع دخول الطارات الروسية الخدمة منذ عدة أشهر … فالهيئة تكاد تحرم ذوي الإاعقة من ركوبها بحرمانهم من حقهم الذي كفله لهم “قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة رقم 10 لسنة 2018” والذي ينص على منح ذوي الإعاقة ومرافقهم تخفيضا بقيمة 50% على الأقل في كافة وسائل المواصلات التي تملكها الدولة. وهذا الحق بالتالي تندرج تحته قطارات سكك حديد مصر.

ويقول ذوو الإعاقة ” يبدو أن  القطار الروسي لا تملكه أو تديه مصر ، وربما سكك حديد موسكو[مثل] فهي ترفض تنفيذ القانون عل هذا القطار بجميع أرقامه”

كما ويشكو ذوو الإعاقة من عدم قيام الهيئة بتوعية أو تبليغ كل شبابيك الحجز بأن المكفوفين وذوي الإعاقة الحركيةيجب تخفيض تذاكرهم وتذاكرة مرافق لكل معاق في كافة قطارات مصر، حيث أن بعض حاجزي التذاكر بالهيئة يصرون على تنفيذ التخفيض للشخص المعاق دون مرافقه مما يضطر كثير من ذوي الإعاقة بالتحرك وركوب القطارات وحدهم مما يعرضهم لأخطار جسيمة لأنهم لا يستطيعون تحمل تكلفة تذكرة ونصف في القطار.

ويضيف أحد المعاقين قائلا ” هناك الكثير من الأشخاص يركبون اقطارت مجانا تماما في كافة القطارات ولا تستطيع الهيئة تخفيض مزاياهم، بينما تخفض من مزايا المعاقين المثقلين بإعاقاتهم ومحدودية دخولهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *