السبت. فبراير 4th, 2023

قام فريق عمل من الإدارة العامة للتربية المتحفية لذوي الاحتياجات الخاصة، بالتعاون مع فريق عمل المتحف وإشراف قسم التربية المتحفية لذوي الاحتياجات الخاصة بالمتحف الإسلامي ، بتركيب لوحات إرشادية تم تنفيذها بلغة الإشارة  لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية، وذلك تحت إشراف د. ممدوح عثمان مدير عام المتحف.

يأتي ذلك في إطار الدور الحيوي والفعال الذي يقوم به قطاع المتاحف التابع للمجلس الأعلى للآثار بوزارة السياحة والآثار، المتمثل في الإدارة العامة للتربية المتحفية لذوي الاحتياجات الخاصة، والخاص برفع كفاءة المتاحف المصرية وتأهيلها لتستقبل ذوي الإعاقة وكبار السن.

كان ذلك استكمالاً لتنفيذ خطة الإدارة العامة للتربية المتحفية لذوي الاحتياجات الخاصة بمتحف الفن الإسلامي ، وذلك تحت إشراف تهاني نوح المشرف العام على الإدارة.

 وأوضح مدير عام المتحف، أنه سيتم عمل صيانة للبطاقات الشارحة بطريقة برايل التي تم وضعها منذ عام 2018، وذلك على هامش استكمال المرحلة الثانية الخاصة بوضع إضافات جديدة مجسمات للتحف التي يتم عمل البطاقات لها ضمن مسار زيارة الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية، تحت عنوان: “مبصري القلوب”، بالتعاون مع منى صفوت رئيس مجلس إدارة جمعية مشوار التحدي للتنمية والبيئة.

وأكدت رشا المصري المشرف الآثري بالإدارة العامة للتربية المتحفية لذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع المتاحف، أن ذلك يُعد خطوة فعالة في طريق التنمية المستدامة _ مصر 2030، حيث تسعى الدولة جاهدة لترسيخ حقوق ذوي الإعاقة في كافة مجالات الحياة، وذلك للعمل على دمجهم بالمجتمع بعد إعلان عام 2018؛ عاماً لذوي الاحتياجات الخاصة.  وأضافت د. ولاء النبراوي بأنه تم تجميع المعلومات الخاصة بالتحف الموجودة ضمن مسار الزيارة الذي يخدم ذوي الإعاقة البصرية، وتصوير ما تم من إضافات من خلال نماذج الريليف المبسطة، حيث تم رفع المقاسات الجديدة للبطاقات، وذلك لتعزيز مسار زيارة “مبصري القلوب”الذي سيتم تفعيله قريباً بمجرد الإنتهاء من كتابة بطاقات برايل الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.