الخميس. أكتوبر 6th, 2022

انطقت في جامعة أسيوط فعاليات مؤتمر «لغة الإشارة وإتيكيت التعامل مع ذوي الإعاقة السمعية» والذي ينظمه بيت الشباب المصري للتنمية «EYD» في رحاب الجامعة.

عقدت الفعاليات تحت رعاية الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، وبحضور الدكتور شحاتة غريب نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، والدكتورة مها غانم نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتورة مروة كدواني رئيس المجلس القومي للمرأة، والدكتورة رحاب أحمد زكي مستشار الإعاقة السمعية بالجامعة، وحسين صلاح رئيس مجلس الأمناء للمؤسسة، ونهلة الفولي، استشاري الإعاقة السمعية بالمؤسسة، وممثلي وزارة التضامن الاجتماعي وبمشاركة الطلاب.

اهتمام جامعة أسيوط بالطلاب ذوي الإعاقة

وأكد الدكتور شحاتة غريب أن الجامعة تولي اهتماماً كاملاً ورعايةً متميزة لكل أبنائها الطلاب بصفة عامة ولطلابها من ذوي الإعاقة على نحو خاص، إلى جانب سعيها الدائم والمتواصل إلى تحسين الخدمات المقدمة لهؤلاء الطلاب لممارسة كل الأنشطة التعليمية والاجتماعية والثقافية المتاحة في سهولة ويسر بما يساهم في دمجهم في الحياة الجامعية وممارستهم للأنشطة الطلابية وذلك من خلال أحدث الوسائل التعليمية التى تتناسب مع كل إعاقة وذلك من خلال مركز رعاية الطلاب ذوي الإعاقة بالجامعة والذي جاءت فكرة إنشاءه  لتعزيز جهود الجامعة في دعم هؤلاء الطلاب وتهيئة البيئة الجامعية لهم على نحو يلبى كل احتياجاتهم بما يدعم انخراطهم الإيجابي مع أقرانهم على نحو طبيعي.

مهارات وقدرات طلاب جامعة أسيوط

وأشارت الدكتورة مها غانم إلى ما يتمتع به طلاب الجامعة من مهارات وقدرات ومواهب مختلفة تسعى إدارة الجامعة إلى تطويرها وتمنيتها وتوفير كل سبل الدعم والرعاية لهم، وذلك من خلال العديد من المراكز المتخصصة التي تتواجد داخل الجامعة التي تساهم في تقديم العديد من الخدمات التعليمية والخدمية باعتبارها ركائز المجتمع المصري والشريك الأساسي في عملية التنمية ونهضة المجتمع، مؤكدة أن هناك الكثير من الأمثلة والنماذج المشرفة لطلاب ذوي الإعاقة التي استطاعت التغلب على الكثير من التحديدات والعمل بقوة وإصرار في مختلف المجالات الحياتية والمجتمعية، مشيرة إلى ترحيب الجامعة بمختلف قطاعتها بكل سبل التعاون والعمل المشترك مع مختلف المؤسسات ومنظمات المجتمع المدني لخدمة المجتمع المحيط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.